طبيب  أمراض القلب و الشرايين   بنزرت تونس


الدكتور ايهاب الكشو



تصوير الأوعية التاجية

 هو الإجراء التشخيصي الوحيد الذي يسمح التحقق الدقيق من حالة الشرايين التاجية (الأوعية التي تغذي القلب)، والكشف عن أي تضييق (تضيق) يمكن أن يضر تدفق الدم الى عضلة القلب (نقص التروية) ويسبب الألم في الصدر (الذبحة الصدرية) أو احتشاء عضلة القلب.

 

من هو الذي يُنصح بأجراء تصوير الأوعية التاجية؟
تصوير الأوعية التاجية هو فحص يجب إجراؤه عند طلب طبيب القلب. بناء على الفحوص التشخيصية والأعراض المشار إليها من قبل المريض، سيقرر الطبيب ما إذا كان هناك أي مؤشر يستدعي لإجراء تصوير الأوعية التاجية.


هل من الضروري دخول المريض إلى المستشفى لإجراء تصوير الأوعية التاجية؟
نعم، من الضروري أن يدخل المريض إلى المستشفى لمدة 24 ساعة.
لا، هو إجراء غير مؤلم لأنه يتم تحت تخدير موضعي (خصوصا في الناحية الأربية للفحذ أو الناحية الكُعْبري للرُّسُغ)، وسيكون المريض واعيا طوال الإجراء.
• فحص القلب
• تخطيط صدى القلب
• تحليل الدم المعتادة
• تصوير شعاعي للصدر 

كيف وأين سيتم إجراء تصوير الأوعية التاجية؟
يتم هذا الإجراء في مختبر تصوير الأوعية الدموية، وهو معقم ومجهز بمعدات خاصة ( جهاز تصوير الأوعية الدموية) تستخدم أشعة X. ثم يستلقي المريض على سرير خاص وسيتم تغطية جسمه بغطاء معقم ما عدا المنطقة الأربية في اليمين (أو اليسار) أو المنطقة الكُعْبُرية (الناحية الكُعْبري للرُّسُغ) حيث يتم التخدير الموضعي. وبعد ذلك، يتم إدخال قنية (كانيولا) في شريان الفخذ / الشريان الكعبري الذي يتم عبره إدراج قثاطير (أجهزة طويلة خاصة مماثلة للأسلاك) التي يتم تَوَغُّلها في الشرايين التاجية. وفي هذه القثاطير يتم حقن المحلول التبايني الذي يستخدم لإظهار الشرايين التاجية. في نهاية الفحص سيتم إزالة القثطرة و سيُضْغَطُ على موقع البزل لمدة 20 دقيقة، وبعد ذلك يجب تضميد موقع البرل بتضميد ضيق يجب على المريض الحفاظ عليه حتى اليوم التالي. حتى ذلك الوقت يضطر المريض إلى البقاء في السرير في حالة استلقاء ودون تحريك ساقه. في اليوم التالي، بعد زيارة الطبيب، يمكن للمريض أن يتحرك بحذر لأته سيغادر المستشفى في الساعات القليلة المقبلة